تحت الجلد: مجسمات تشريحية مدهشة لألعاب طفولتك المفضلة!

عندما فقد جيسون فريني Jason Freeny وظيفته كمصمم صناعي، لم يكن لديه الكثير من الخيارات فيما بتعلق بالعمل في ظل الأزمة الاقتصادية التي تعصف بالكثير من الشركات. هكذا قضى قرابة أشهر في فعل ما يجيده: التصميم والنحت! لكنه اختار العمل على فكرة غريبة وجامحة كذلك، وهي نحت الأعضاء التشريحية الداخلية للألعاب والشخصيات الخيالية الشهيرة حول العالم!

لا أعلم تحديدًا ما الذي قد يلهم أحدهم للقيام بهذا، لكن هكذا هي الظواهر الناجحة على أية حال … غير متوقعة وغير مسبوقة! كيف سار الأمر؟ حسنًا، بدأ الأمر بأن أحضر جيسون لعبة دَني Dunny الشهيرة (لديهم بالطبع!) وشقها طوليًا وملأها من الداخل بمجسم تشريحي ممتاز أعده لها من قبل من الصلصال الملون ثم عرضه على موقع البيع الشهير Ebay. ولدهشته البالغة، اشترى أحدهم المجسم الغريب بـ بـ 50 دولارًا أمريكيًا! هذا ثلاث أضعاف المبلغ الذي كان يتوقعه جيسون في الواقع؛ لكن لاحقًا ومع استمرار أعماله المتقنة التي ترونها تاليًا، وصل سعر بعض المنحوتات التشريحية الهجينة إلى 17 ألف دولار أمريكي! هذا مدهش ومزعج في الوقت نفسه في رأيي!

هذه العملية ليست سهلة على الإطلاق كما يصفها جيسون بنفسه، فكل منحوتة هجينة تستغرق ما بين 4 إلى 6 أسابيع من العمل المتواصل والتركيز والانتباه للتفاصيل التي يقول جيسون أنها السبب الذي يدفع المشترون لاقتناء تحفه الصغيرة.

يبدأ جيسون العمل على كل قطعة بإحضار اللعبة التي تمثلها ثم شقها نصفين لدراسة تشريحها الداخلي وكيف يمكن رص الأعضاء والهيكل العظمي بدقة يصفها بالطبية. وعقب الانتهاء من تحديد أعضائها وهيكلها الداخلي بشكل سليم، يستعين جيسون بأدوات النحت وطب الأسنان لتشكيل العظام والأعضاء الداخلية والأسنان وما إلى ذلك بعجينة الإيبوكسي التي تقسو وتتجمد سريعًا؛ في عملية قد تمتد كما أشرنا إلى شهر أو 6 أسابيع كاملة. بعدها، يدمج جيسون ما قام بنحته وتشكيله بقلب اللعبة الأصلية التي تمت تعرية نصفها تقريبًا بغطاء شفاف يكشف عن أعضائها الداخلية ويغريك لتفحصها وتفكيكها بالكامل.

الفكرة على براعتها وقة صنعتها لا تخلو من صدمة ما أو شعورٍ خفيفٍ بالانزعاج. ربما لأننا تعودنا التعامل مع هذه الألعاب المجسمة على أنها “مجوفة” و”خالية” من الداخل؟ من الرائع بالطبع أن تضع مجسمًا لقطيطة “هالو Hello Kitty” الشهيرة على أحد الأرفف أو على سطح مكتبك، لكن سيكون من الغريب إلى حد بعيد أن تضع ما هو أقرب إلى جثتها البلاستيكية المحنطة وتنظر إليها بين الحين والآخر!

على أية حال، يمكنكم الاطلاع على المزيد من أعمال جيسون فريني عبر موقعه الشخصي أو حتى شراء أحد ألعابه الهجينة من خلال متجره الإلكتروني.

رابط المقال الأصلي: تحت الجلد: مجسمات تشريحية مدهشة لألعاب طفولتك المفضلة!.

عالم الإبداع: http://www.ibda3world.com

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد